إن الإعاقة أمر صعب يمر به الإنسان، يحدث له ليحد من قدرته على الإندماج بشكل طبيعي داخل مجتمعه وممارسته لحياته بصورة عادية، لذلك وجب علينا الوقاية منها إن أمكن ويُمكننا تصنيف الإعاقات كالتالي:

أنواع الإحتياجات الخاصة

1. إعاقة بدنية: يكون ذلك عبر فقد جزء أو أكثر من جسم الإنسان مما يؤثر عليه في أدائه الطبيعي في الحركة، أو يتعرض الجسم لخلل يفقده الإحساس بجزء فيه كالشلل.

2. إعاقة حسية: فقد حاسة كالبصر أو السمع.

3. إعاقة ذهنية: بالجنون (فقدان كامل العقل)، أو نقص به (التخلف العقلي).

4. إعاقة نفسية: كظهور أعراض لأمراض مزمنة كالوسواس القهري أو الإنفصام وغيرهم.

أسباب الإعاقات

يُمكن تقسيم أسباب الإعاقة إلى أسباب تتعلق بالوراثة وأسباب أخرى بيئية وهي كالتالي:

1. الأسباب التي تتعلق بالوراثة:

وهي التي تنتقبل عبر الخلايا أثناءعملية تخليق الجنين كمرض السكر والغدة الرقية.

2. الأسباب التي تتعلق بالبيئة:

  • عوامل ما قبل الولادة (أثناء الحمل): كإصابة الأم ببعض الفيروسات والأمراض خلال الحمل، مما يعمل على تشوه الجنين (العيب الخلقي).
  • عوامل أثناء عملية الولادة: مثل كبر حجمه وتعثر ولادته بشكل طبيعي أو ولادته قبل ميعاده، وأصابته ببعض الأمراض كنزيف المخ.
  • عوامل تظهر بعد الولادة: وعادة ما تكون نتيجة الإهمال في إعطاء الطفل التطعيمات المطلوبة في مواعيدها، أو تعرض الطفل للحوادث والأصابات.

نصائح هامة للوقاية من الإعاقة

1. يجب الحد من الزواج من الأقارب، خاصة الأقارب من الدرجات القريبة مثل إبن العم أو إبن خال وهكذا.

2. توجيه النصح والإرشاد للحد من الإنجاب داخل الأسر التي ثبت بالدلائل الطبية إصابة كل الأطفال فيها بأمراض وراثية.

3. ضرورة الإهتمام بالفحوصات الطبية قبل الإقدام على الزواج.

4. ضرورة تقديم الرعاية الصحية في فترة الحمل للأم والجنين وحتى ما بعد الولادة.

5. ضرورة الإهتمام بالتطعيمات الضرورية للأطفال خاصة مصل مرض شلل الأطفال.

6. الإهتمام بالبيئة الصحية النظيفة لتجنب عدوى الفيروسات والبكتريا، خاصة المياة التي لا تصلح للشرب.

7. الرعاية الصحية والغذائية للطفل.

8. توعية السكان بأهمية الإلتزام بالقواعد المرورية لتجنب الإعاقات التي تنتج عن حوادث الطرق.