تأهيل الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة

اهتمت دولة الإمارات بالمراكز التأهيلية لتأهيل الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة من خلال استراتيجية يتم وضعها من قبل الشؤون الإجتماعية لتطوير الأطفال وتأهيلهم، وهذا حرصاً على بناء مجتمع أفضل ومتكافئ، وتقدم مراكز الرعاية الخاصة بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة كافة البرامج سواء التعليمية والتأهيلية والعلاجية والترفيهية.

يمكنك الدخول للموقع لمعرفة الجهود المبذولة من قبل دولة الإمارات في هذا المجال.

تأهيل الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة فى المراكز الخاصة بهم

أولاً: تقديم الخدمات المميزة

  • يتم تقديم أفضل الخدمات التي تناسب الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة ويكون هذا على حسب نسبة الإعاقة.
  • يوجد العديد من الخدمات التي تقدم للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين يعانون من الإعاقة السمعية أو البصرية أو الذهنية، ويتم استقبال الأطفال من عمر 4 سنوات وهذا حتى يتم تأهيلهم بالطريقة السليمة.

ثانياً: وجود فريق عمل متخصص

  • فى هذه المراكز يتواجد فريق عمل متكون من أطباء وأخصائيين في جميع التخصصات المختلفة.
  • حيث يتم التعامل مع جميع أنواع الإعاقات  سواء إعاقة ذهنية أو سمعية أو بصرية أوغيرها.
  • يتم تعليم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة مهارات الكتابة والقراءة وغيرها مهما كانت نوعية إعاقتهم.

ثالثاً: وجود قسم للتوحد

  • يوجد فى المراكز المتخصصة للأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة قسم لعلاج التوحد، والذي يستخدم أفضل الوسائل التربوية  للتعامل مع هذا المرض.
  • كما توجد أفضل الوسائل التعليمية والكثير من البرامج الخاصة بهم للتعامل مع هذا المرض.
  • يوجد أقسام خاصة لعلاج الاضطرابات اللغوية  من خلال العلاج الطبيعي والوظيفي.

رابعاً: الخدمات الثقافية

  • توجد العديد من الأقسام في هذه المراكز للأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة والتي تهتم بالثقافة.
  • كما تقدم الخدمات الرياضية والفنية والتي تساعد على تطوير عقل الأطفال والنهوض بهم نحو الأفضل.

خامساً: وجود القسم النفسي

  • يتم الاهتمام بالأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة نفسياً واجتماعياً، والذي يساعدهم على التخلص من المشكلات التي من الممكن أن يصابوا بها نتيجة الإعاقة.
  • يتم هذا من خلال أكفأ الأخصائيين الإجتماعيين والأخصائيين النفسيين، ويتم التعامل مع الأطفال ومع الأسر بهدف التقويم النفسي للطفل.
  • توجد الكثير من البرامج لتعديل السلوك للأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة، وذاك يتم بمساعدة أولياء أمور الأطفال وأيضاً بتوظيف برامج للإرشاد النفسي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *