تمكين أصحاب الهمم بخدمات تأهيلية متخصصة ورعاية صحية

لقد قطعت الهئية الصحية في دبي، خطوات كبيرة مهمة في طريق أعمال التنمية الشاملة والتطوير المتصلين بإستراتيجية دبي لذوي الإحتياجات الخاصة (أصحاب الهمم)، والهدف الرئيسي هو (الصحة وإعادة تأهيل أصحاب الهمم)، وهو الهدف الذي ترجوا منه هيئة الصحة توفير رعاية صحية وقائية شاملة وذو جودة عالية جدًا لأصحاب الهمم على إختلافهم، كما تهدف إلى توفير كل الأدوات المطلوبة والتجهيزات المتطورة التي ترتبط بالفحوصات والتدخل بشكل مبكر من أجل تقييم ودراسة الحالة الصحية وإحتياجاتها لهذه الفئة المتميزة في المجتمع، بالإضافة إلى مد أصحاب الهمم بالخدمات منخفضة التكلفة للتأهيل في المجتمع إلى جانب الرعاية الصحية.

خطوات نحو تحقيق الهدف

في ذات السياق، قدمت هيئة الصحة في دبي شرحًا خلال إجتماعاتها مع رئيس مجلس إدارة المدير العام للهيئة، تضمن بعض الخطوت التي قامت الهيئة الصحية بدبي بقطعها على مستوى مسار برنامج الخدمات والصجة النفسية لإعادة تأهيل أصحاب الهمم الثالث، والذي يشتمل على:

إعداد وتنمية وربط عدد من البرامج التي تعمل على إعادة تأهيل أصحاب الهمم، بالإضافة إلى برامج تستهدف تنمية الصحة النفسية لهم، فضلًا عن الإهتمام بمن هم قد يكونوا عرضة للإصابة بأمراض تصنف على إنها إعاقات، مع الإهتمام بضمان سهولة الوصول إلى هذه البرامج المتميزة، وأن تكون متاحة في متناول جميع أفراد المجتمع الإماراتي.

أما بالحديث عن المسار الرابع الذي وضعته هيئة الصحة في دبي والذي يستهدف التشخيص المبكر للحالة والرعاية الصحية المبكرة لها، فهيئة الصحة تمضي قدمًا في هذا المسار المتميز من أجل أن تضمن توفير أفضل الخدمات من أجل تشخيص دقيق للحالة في مراحلها المبكرة، بالإضافة إلى توفير تدخل علاجي مبكر أيضًا في كل المراكز التي تعمل على الرعاية الصحية والإنمائية، وذلك بالإهتمام بكل النواحي، سواء النفسية أو الجسمانية أو حتى الإجتماعية للمريض.

واخيرًا، فإن هيئة الصحة في دبي تستهدف مسارًا آخر هو (الكشف عن الإعاقة مبكرًا) وهو المسار الخامس الذي له النصيب الأضخم من الإهتمام، فبعد التشخيص للحالة يجب تحديد الإعاقة بشكل مفصل وذلك للبدء في التعامل مع المريض على أساسها ومد هذا المريض بكل ما يحتاجه للتغلب على هذه الإعاقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *